محبى مصطفى حسنى
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

محبى مصطفى حسنى

المنتدى منور بوجودك زائر
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء


شاطر | 
 

 ام المؤمنين رضي الله عنها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سجدة قلب
مراقب عام
مراقب عام
avatar


علم الدوله : فارغ
أوسمتى : مشرفة مميزة جديد
مصر
الجنس : انثى
كيف عرفت المنتدى : من البحث
احترام قوانين المنتدى :
عدد المساهمات : 3966
نقاطى : 10197
عدد مرات الشكر : 17
دعائى :
مزاجى :
شيخك المفضل : محمد حسان
تاريخ ميلادى : 09/04/1993
تاريخ التسجيل : 23/10/2009
عمرى : 24
بلدى : مصرررررررر
العمل/الترفيه : طالبة .. فى ملك الله

مُساهمةموضوع: ام المؤمنين رضي الله عنها    الأحد أكتوبر 03, 2010 2:58 am






السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
قرات في احد صفحات الانترنيت السيرة العطرة لام المؤمنين عائشة رضي الله عنها فوودت ان تشاركوني قراءتها لتعم الفائدة


أم المؤمنين السيدة عائشة بنت عبد الله بن أبي قحافة عثمان بن عامر بن كعب بن سعد بن تيم القرشي، وأمها أم رومان بنت عامر بن عويمر. ولدت في السنة الرابعة بعد البعثة.تزوجها الرسول محمد بن عبدالله صلى الله عليه و سلم بعد وفاة زوجته الأولى خديجة بنت خويلد، وكان ذلك قبل الهجرة بسنتين، وكان عمرها ست سنين، وبنى بها وعمرها تسع . توفي محمد صلى الله عليه و سلم وهي في الثامنة عشرة من عمرها، وقد عاشت معه ثمانية أعوام وخمسة أشهر.

روي عن عبد الله بن عمرو بن العاص في صحيح الترمذي :

يا رسول الله ! من أحب الناس إليك ؟ قال : عائشة ، قال : من الرجال ؟ قال : أبوها

وكان الناس يعرفون حب الرسول صلى الله عليه و سلم لها لذا كانت أيامه الأخيرة في حجرها وتوفي ورأسه على صدرها.

روي عن عروة بن الزبير في الجامع الصحيح :

كان الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة ، قالت عائشة : فاجتمع صواحبي إلى أم سلمة ، فقلن : يا أم سلمة ، والله إن الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة ، وإنا نريد الخير كما تريده عائشة ، فمري رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يأمر الناس : أن يهدوا إليه حيثما كان ، أو حيثما دار ، قالت : فذكرت ذلك أم سلمة للنبي صلى الله عليه وسلم ، قالت : فأعرض عني ، فلما عاد إلي ذكرت له ذلك فأعرض عني ، فلما كان في الثالثة ذكرت له فقال : ( يا أم سلمة لا تؤذيني في عائشة ، فإنه والله ما نزل علي الوحي وأنا في لحاف امرأة منكن غيرها ) .

وعائشة رضي الله عنها من أكثر النساء رواية للحديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم
قال ابن القيم رحمه الله :

ومن خصائصها رضي الله عنها: أنها كانت أحب أزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم إليه كما ثبت عنه ذلك في البخاري وغيره وقد سئل أي الناس أحب إليك قال عائشة قيل فمن الرجال قال أبوها

ومن خصائصها أيضا رضي الله عنها : أنه لم يتزوج امرأة بكرا غيرها .

ومن خصائصها رضي الله عنها: أنه كان ينزل عليه الوحي وهو في لحافها دون غيرها .

ومن خصائصها رضي الله عنها: أن الله عز وجل لما أنزل عليه آية التخيير بدأ بها فخيرها فقال : " ولا عليك أن لا تعجلي حتى تستأمري أبويك فقالت أفي هذا أستأمر أبوي فإني أريد الله ورسوله والدار الآخرة فاستنّ بها ( أي اقتدى ) بقية أزواجه صلى الله عليه وسلم وقلن كما قالت .

ومن خصائصها رضي الله عنها: أن الله سبحانه برأها مما رماها به أهل الإفك وأنزل في عذرها وبراءتها وحيا يتلى في محاريب المسلمين وصلواتهم إلى يوم القيامة وشهد لها بأنها من الطيبات ووعدها المغفرة والرزق الكريم وأخبر سبحانه أن ما قيل فيها من الإفك كان خيرا لها ولم يكن ذلك الذي قيل فيها شرا لها ولا عائبا لها ولا خافضا من شأنها بل رفعها الله بذلك وأعلى قدرها وأعظم شأنها وصار لها ذكرا بالطيب والبراءة بين أهل الأرض والسماء فيا لها من منقبة ما أجلها ...

ومن خصائصها رضي الله عنها : أن الأكابر من الصحابة رضي الله عنهم كان إذا أشكل عليهم أمر من الدين استفتوها فيجدون علمه عندها .

ومن خصائصهارضي الله عنها : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم توفي في بيتها وفي يومها وبين سحرها ونحرها ودفن في بيتها . ومن خصائصها رضي الله عنها: أن الملَك أَرى صورتَها للنبي صلى الله عليه وسلم قبل أن يتزوجها في سرقة حرير فقال النبي صلى الله عليه وسلم إن يكن هذا من عند الله يمضه .

ومن خصائصها رضي الله عنها : أن الناس كانوا يتحرون بهداياهم يومها من رسول الله صلى الله عليه وسلم تقربا إلى الرسول صلى الله عليه وسلم فيتحفونه بما يحب في منزل أحب نسائه إليه صلى الله عليه وسلم رضي الله عنهن أجمعين . أ.هـ " جلاء الأفهام " ( ص 237 - 241 )
مرت عائشة رضي الله عنها في ملابسات حادثة الإفك وذكرها الله في القرآن قال تعالى: {{إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ مَا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ}} سورة النّور-11
و هذه الاية هي التي برات السيدة عائشة رضي الله عنها
جاء عبد الله بن عباس يستأذن على عائشة عند وفاتها فجاء ابن أخيها عند رأسها -عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق-، فأكب عليها ابن أخيها عبد الله فقال: "هذا عبد الله بن عباس يستأذن"، وهي تموت، فقالت: "دعني من ابن عباس". فقال: "يا أماه !! إن ابن عباس من صالح بنيك يسلم عليك ويودعك". فقالت: "ائذن له إن شئت". قال: "فأدخلته"، فلما جلس قال ابن عباس: "أبشري". فقالت أم المؤمنين: "بماذا؟ "، فقال: "ما بينك وبين أن تلقي محمداً والأحبة إلا أن تخرج الروح من الجسد، وكنت أحب نساء رسول الله صلى الله عليه وسلم إليه، ولم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب إلا طيباً. وسقطت قلادتك ليلة الأبواء فأصبح رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصبح الناس وليس معهم ماء، فأنزل الله آية التيمم، فكان ذلك في سببك، وما أنزل الله من الرخصة لهذه الأمة، وأنزل الله براءتك من فوق سبع سموات، جاء بها الروح الأمين، فأصبح ليس مسجد من مساجد الله إلا يتلى فيه آناء الليل وآناء النهار". فقالت الصديقة الطاهرة: "دعني منك يا ابن عباس، والذي نفسي بيده لوددت أني كنت نسياً منسياً".
توفيت ليلة الثلاثاء السابع عشر من رمضان من السنة السابعة أو الثامنة أو التاسعة والخمسين للهجرة, وأوصت أن تدفن بالبقيع ليلا. صلى عليها أبو هريرة بعد صلاة الوتر، ونزل في قبرها خمسة: عبد الله وعروة ابنا الزبير بن العوام من أختها أسماء بنت أبي بكر والقاسم وعبد الله ابنا أخيها محمد بن أبي بكر، وعبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر، وكان عمرها يومئذ سبعا وستين سنة


●ღ° ●ღ°°♥ ●ღ°♥ ●ღ°♥♥ ●ღ°♥التوقيع ღ ● ♥°ღ ● ♥°ღ ● ♥°
ذهب الليل وطلع الفجر والشعب اتحرر
شاف مبارك قاله اتنحى .. والنظام فرفر

الشعب قالوا سيب السُلطة وخلينا فى حالنا
...شد نفسه وبعت حرسه وراح جر شكلنا
...
قامت الناس قعداله وحلفت ماهى رايحة بيوتها
وادى جزات الى يتلامض مع الشعب بتاعنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aia_ragab@yahoo.com
najwa nour
عضو محترف
عضو محترف
avatar

ما هو سبب اشتراكك بالمنتدى : للتعلم اكثر و وضع بصمة في الحياة

علم الدوله : الجزائر
الجزائر
الجنس : انثى
كيف عرفت المنتدى : google
احترام قوانين المنتدى :
عدد المساهمات : 1218
نقاطى : 4463
عدد مرات الشكر : 0
دعائى :
مزاجى : عادى
شيخك المفضل : مصطفى حسنى
تاريخ ميلادى : 29/12/1982
تاريخ التسجيل : 09/03/2012
عمرى : 34
بلدى : الجزائر

مُساهمةموضوع: رد: ام المؤمنين رضي الله عنها    الخميس أغسطس 29, 2013 8:26 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ام المؤمنين رضي الله عنها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
محبى مصطفى حسنى :: عبادة :: رحمة للعالمين محمد صلى الله عليه وسلم-
انتقل الى: