محبى مصطفى حسنى
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

محبى مصطفى حسنى

المنتدى منور بوجودك زائر
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء


شاطر | 
 

 وهنا دعا زكريا ربه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايمان وحيد
مراقب عام
مراقب عام
avatar

ما هو سبب اشتراكك بالمنتدى : لأفيد واستفيد

علم الدوله : مصر
أوسمتى : رسام المنتدى
مصر
الجنس : انثى
كيف عرفت المنتدى : من صديقتي
احترام قوانين المنتدى :
عدد المساهمات : 3860
نقاطى : 9696
عدد مرات الشكر : 14
دعائى :
مزاجى :
شيخك المفضل : عمرو خالد
تاريخ ميلادى : 01/05/1982
تاريخ التسجيل : 22/10/2009
عمرى : 36
بلدى : الاسكندرية - مصر
العمل/الترفيه : الاهتمام بالانشطة الاجتماعية

مُساهمةموضوع: وهنا دعا زكريا ربه    الإثنين مارس 28, 2011 1:42 am

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،


المتأمل في الآيات الأول من سورة مريم يجد فيها العجب العُجاب !!

واقصد هنا قصة دعاء سيدنا زكريا عليه السلام وطلبه الذرية من ربه تبارك وتعالى ...

نبدأ يتلاوة الآيات وتأملها ....

ذِكْرُ رَحْمَةِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا{2}

هذا تذكير من الله تعالى للعباد بقصة يقصها على نبيه الكريم محمد صلى الله عليه وسلم
يذكرهم بمدى وسعة رحمته ليتذكر من يتذكر ويسعى لنيل الرحمة من يسعى

إِذْ نَادَى رَبَّهُ نِدَاء خَفِيّاً{3}

يذكر لنا ربنا تبارك وتعالى كيفية دعاء عبده زكريا عليه السلام والتذكرة هنا تعلمنا أدب الدعاء
أدب طلب العبد من ربه والتجاءه أليه فقد دعا زكريا عليه السلام ربه بخفية بعيداً عن أعين الناس واسماعهم
هناك في خلوته يدعو ربه ولايشكو همه الا أليه ...هل كلنا نقوم بذلك ؟

قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْباً وَلَمْ أَكُن بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيّاً{4}

هنا تبدأ الروعة فلننظر جيداً ونتأمل تفاصيل الدعاء
رب إني كَبِرْتُ
وضعف عظمي
وانتشر الشيب في رأسي,

كل هذه الأمور حدثت له عليه السلام ولم يترك الدعاء ويقل في نفسه انتهت حياتي
فلماذا اطلب الولد ولم ياتني وانا عز الشباب من سيصدق انه سيأتيني الآن !!
لا لم يقل هذا وحاشا لنبي مرسل ان يقول هذا .. فعلمه كان يقينا بأن الأمل برحمة الله تعالى يجب أن يبقى
حتى آخر لحظة في حياة أبن آدم مادام النفس موجود فألأمل موجود .. وانتظار البشارة بالنعم المرجوة موجودة وباقية وبنفس الهمة
فكيف يترك الدعاء وهو يعلم كل ذلك ؟

بل نرى ماهو أجمل واروع بكلامه عليه السلام بقوله
ولم أكن من قبل محرومًا من إجابة الدعاء.

ياه على قوة اليقين بالأجابة !!!!كم هي رائعة قوة الأيمان بعظمة الله تعالى وقدرته
على تحقيق الأماني رغم كل المحن !!! هذه هي أصول الدعاء

وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِراً فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيّاً{5} يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيّاً{6}

وهل طلب عليه السلام الولد فقط !!! بل طلب الولد الصالح طلب النبي من بعده الذي يحمل الرسالة
طلب من يحمل الأمانة وينشر دين الله تعالى ... فكم هو من دعاء رائع .. غيرة نبي على دين الله
لم يفكر بنفسه فقط لم يقل ولد يحمل اسمي عندما اموت .. بل ولد يرث النبوة من بعدي

طلب كل هذا مع علمه ان زوجته عاقر !!!!! مع كل ماتقدم عن حاله فزوجته عاقر لاتلد ابداً!!!
سبحان الله العظيم ...كل موانع انجاب الولد موجودة ولم يترك الدعاء والطلب من الله تعالى !!!
لأنه ببساطة يعلم ان الله تعالى قادر على كل شئ .. فلا يترك الدعاء والتوسل اليه ابداً

يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَل لَّهُ مِن قَبْلُ سَمِيّاً{7}

وهنا تأتي المكافأة من الله عز وجل الى رجل ونبي قدر الله تعالى حق قدره وصدق واخلص بدعاءه والتزم الأدب
أتت البشارة بغلام لم يسمى احدٌ بأسمه من قبل .. ليس غلام فحسب !!
ما أكرمك ربِ تسبغ نعمك على عبادك الذين يسارعون في الخيرات !

قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِراً وَقَدْ بَلَغْتُ مِنَ الْكِبَرِ عِتِيّاً{8} قَالَ كَذَلِكَ قَالَ رَبُّكَ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَقَدْ خَلَقْتُكَ مِن قَبْلُ وَلَمْ تَكُ شَيْئاً{9}

وتأتي دهشة النبي وفرحته التي لاتوصف
قال زكريا متعجبًا: ربِّ كيف يكون لي غلام, وكانت امرأتي عاقرًا لا تلد, وأنا قد بلغت النهاية في الكبر ورقة العظم؟
قال المَلَك مجيبًا زكريا عمَّا تعجَّب منه: هكذا الأمر كما تقول مِن كون امرأتك عاقرًا, وبلوغك من الكبر عتيًا, ولكنَّ ربك قال: خَلْقُ

يحيى على هذه الكيفية أمر سهل هيِّن عليَّ, ثم ذكر الله سبحانه لزكريا ما هو أعجب مما سأل عنه فقال: وقد خلقتك أنت من قبل

يحيى, ولم تكُ شيئًا مذكورًا ولا موجودًا.

تذكرة مابعدها من تذكرة لكل عبدٍ حُرم من نعمة الأنجاب وضاقت عليه السُبل ولم يبقِ طبيباً الا زاره وتقنية الا وجربها
بل انها تذكرة لكل عبد حُرم من أية نعمة ...قصة ولادة يحيى عليه السلام خير برهان على ان الخالق قادر على أي شئ وفي أي

وقت فسبحانه ربِ اذا قضى أمراً انما يقول له كن فيكون

ولكن يبقى السؤال ... هل كلنا نتمتع بخصائص دعاء زكريا عليه السلام ؟
هل كلنا نملك الأدب بالدعاء ؟
هل كلنا نملك الأيمان المطلق واليقين بالأجابة عندما ندعو ؟

والأهم هل نحن أهل ٌ للأجابة ؟
هل فكرنا يوماً بطلبنا الذي نطلبه من الله تعالى ..ماالغاية منه ؟
هل نطلب الزوج والزوجة لمجرد ان نجد من نكمل حياتنا معه ؟
أم لأننا نريد ان نؤسس اسرة اسلامية تعبد الله تعالى وتعمر أرضه ؟

هل نطلب الولد لمجرد انه سيحمل اسم أبيه بعد موته ؟ او انه سيقال فلان وفلانة لهم اولاد
أم اننا نطلب الولد الصالح الذي يكون بيده الخير لهذه الأمة السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،


المتأمل في الآيات الأول من سورة مريم يجد فيها العجب العُجاب !!

واقصد هنا قصة دعاء سيدنا زكريا عليه السلام وطلبه الذرية من ربه تبارك وتعالى ...

نبدأ يتلاوة الآيات وتأملها ....

ذِكْرُ رَحْمَةِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا{2}

هذا تذكير من الله تعالى للعباد بقصة يقصها على نبيه الكريم محمد صلى الله عليه وسلم
يذكرهم بمدى وسعة رحمته ليتذكر من يتذكر ويسعى لنيل الرحمة من يسعى

إِذْ نَادَى رَبَّهُ نِدَاء خَفِيّاً{3}

يذكر لنا ربنا تبارك وتعالى كيفية دعاء عبده زكريا عليه السلام والتذكرة هنا تعلمنا أدب الدعاء
أدب طلب العبد من ربه والتجاءه أليه فقد دعا زكريا عليه السلام ربه بخفية بعيداً عن أعين الناس واسماعهم
هناك في خلوته يدعو ربه ولايشكو همه الا أليه ...هل كلنا نقوم بذلك ؟

قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْباً وَلَمْ أَكُن بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيّاً{4}

هنا تبدأ الروعة فلننظر جيداً ونتأمل تفاصيل الدعاء
رب إني كَبِرْتُ
وضعف عظمي
وانتشر الشيب في رأسي,

كل هذه الأمور حدثت له عليه السلام ولم يترك الدعاء ويقل في نفسه انتهت حياتي
فلماذا اطلب الولد ولم ياتني وانا عز الشباب من سيصدق انه سيأتيني الآن !!
لا لم يقل هذا وحاشا لنبي مرسل ان يقول هذا .. فعلمه كان يقينا بأن الأمل برحمة الله تعالى يجب أن يبقى
حتى آخر لحظة في حياة أبن آدم مادام النفس موجود فألأمل موجود .. وانتظار البشارة بالنعم المرجوة موجودة وباقية وبنفس الهمة
فكيف يترك الدعاء وهو يعلم كل ذلك ؟

بل نرى ماهو أجمل واروع بكلامه عليه السلام بقوله
ولم أكن من قبل محرومًا من إجابة الدعاء.

ياه على قوة اليقين بالأجابة !!!!كم هي رائعة قوة الأيمان بعظمة الله تعالى وقدرته
على تحقيق الأماني رغم كل المحن !!! هذه هي أصول الدعاء

وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِراً فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيّاً{5} يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيّاً{6}

وهل طلب عليه السلام الولد فقط !!! بل طلب الولد الصالح طلب النبي من بعده الذي يحمل الرسالة
طلب من يحمل الأمانة وينشر دين الله تعالى ... فكم هو من دعاء رائع .. غيرة نبي على دين الله
لم يفكر بنفسه فقط لم يقل ولد يحمل اسمي عندما اموت .. بل ولد يرث النبوة من بعدي

طلب كل هذا مع علمه ان زوجته عاقر !!!!! مع كل ماتقدم عن حاله فزوجته عاقر لاتلد ابداً!!!
سبحان الله العظيم ...كل موانع انجاب الولد موجودة ولم يترك الدعاء والطلب من الله تعالى !!!
لأنه ببساطة يعلم ان الله تعالى قادر على كل شئ .. فلا يترك الدعاء والتوسل اليه ابداً

يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَل لَّهُ مِن قَبْلُ سَمِيّاً{7}

وهنا تأتي المكافأة من الله عز وجل الى رجل ونبي قدر الله تعالى حق قدره وصدق واخلص بدعاءه والتزم الأدب
أتت البشارة بغلام لم يسمى احدٌ بأسمه من قبل .. ليس غلام فحسب !!
ما أكرمك ربِ تسبغ نعمك على عبادك الذين يسارعون في الخيرات !

قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِراً وَقَدْ بَلَغْتُ مِنَ الْكِبَرِ عِتِيّاً{8} قَالَ كَذَلِكَ قَالَ رَبُّكَ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَقَدْ خَلَقْتُكَ مِن قَبْلُ وَلَمْ تَكُ شَيْئاً{9}

وتأتي دهشة النبي وفرحته التي لاتوصف
قال زكريا متعجبًا: ربِّ كيف يكون لي غلام, وكانت امرأتي عاقرًا لا تلد, وأنا قد بلغت النهاية في الكبر ورقة العظم؟
قال المَلَك مجيبًا زكريا عمَّا تعجَّب منه: هكذا الأمر كما تقول مِن كون امرأتك عاقرًا, وبلوغك من الكبر عتيًا, ولكنَّ ربك قال: خَلْقُ

يحيى على هذه الكيفية أمر سهل هيِّن عليَّ, ثم ذكر الله سبحانه لزكريا ما هو أعجب مما سأل عنه فقال: وقد خلقتك أنت من قبل

يحيى, ولم تكُ شيئًا مذكورًا ولا موجودًا.

تذكرة مابعدها من تذكرة لكل عبدٍ حُرم من نعمة الأنجاب وضاقت عليه السُبل ولم يبقِ طبيباً الا زاره وتقنية الا وجربها
بل انها تذكرة لكل عبد حُرم من أية نعمة ...قصة ولادة يحيى عليه السلام خير برهان على ان الخالق قادر على أي شئ وفي أي

وقت فسبحانه ربِ اذا قضى أمراً انما يقول له كن فيكون

ولكن يبقى السؤال ... هل كلنا نتمتع بخصائص دعاء زكريا عليه السلام ؟
هل كلنا نملك الأدب بالدعاء ؟
هل كلنا نملك الأيمان المطلق واليقين بالأجابة عندما ندعو ؟

والأهم هل نحن أهل ٌ للأجابة ؟
هل فكرنا يوماً بطلبنا الذي نطلبه من الله تعالى ..ماالغاية منه ؟
هل نطلب الزوج والزوجة لمجرد ان نجد من نكمل حياتنا معه ؟
أم لأننا نريد ان نؤسس اسرة اسلامية تعبد الله تعالى وتعمر أرضه ؟

هل نطلب الولد لمجرد انه سيحمل اسم أبيه بعد موته ؟ او انه سيقال فلان وفلانة لهم اولاد
أم اننا نطلب الولد الصالح الذي يكون بيده الخير لهذه الأمة السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،


المتأمل في الآيات الأول من سورة مريم يجد فيها العجب العُجاب !!

واقصد هنا قصة دعاء سيدنا زكريا عليه السلام وطلبه الذرية من ربه تبارك وتعالى ...

نبدأ يتلاوة الآيات وتأملها ....

ذِكْرُ رَحْمَةِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا{2}

هذا تذكير من الله تعالى للعباد بقصة يقصها على نبيه الكريم محمد صلى الله عليه وسلم
يذكرهم بمدى وسعة رحمته ليتذكر من يتذكر ويسعى لنيل الرحمة من يسعى

إِذْ نَادَى رَبَّهُ نِدَاء خَفِيّاً{3}

يذكر لنا ربنا تبارك وتعالى كيفية دعاء عبده زكريا عليه السلام والتذكرة هنا تعلمنا أدب الدعاء
أدب طلب العبد من ربه والتجاءه أليه فقد دعا زكريا عليه السلام ربه بخفية بعيداً عن أعين الناس واسماعهم
هناك في خلوته يدعو ربه ولايشكو همه الا أليه ...هل كلنا نقوم بذلك ؟

قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْباً وَلَمْ أَكُن بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيّاً{4}

هنا تبدأ الروعة فلننظر جيداً ونتأمل تفاصيل الدعاء
رب إني كَبِرْتُ
وضعف عظمي
وانتشر الشيب في رأسي,

كل هذه الأمور حدثت له عليه السلام ولم يترك الدعاء ويقل في نفسه انتهت حياتي
فلماذا اطلب الولد ولم ياتني وانا عز الشباب من سيصدق انه سيأتيني الآن !!
لا لم يقل هذا وحاشا لنبي مرسل ان يقول هذا .. فعلمه كان يقينا بأن الأمل برحمة الله تعالى يجب أن يبقى
حتى آخر لحظة في حياة أبن آدم مادام النفس موجود فألأمل موجود .. وانتظار البشارة بالنعم المرجوة موجودة وباقية وبنفس الهمة
فكيف يترك الدعاء وهو يعلم كل ذلك ؟

بل نرى ماهو أجمل واروع بكلامه عليه السلام بقوله
ولم أكن من قبل محرومًا من إجابة الدعاء.

ياه على قوة اليقين بالأجابة !!!!كم هي رائعة قوة الأيمان بعظمة الله تعالى وقدرته
على تحقيق الأماني رغم كل المحن !!! هذه هي أصول الدعاء

وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِراً فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيّاً{5} يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيّاً{6}

وهل طلب عليه السلام الولد فقط !!! بل طلب الولد الصالح طلب النبي من بعده الذي يحمل الرسالة
طلب من يحمل الأمانة وينشر دين الله تعالى ... فكم هو من دعاء رائع .. غيرة نبي على دين الله
لم يفكر بنفسه فقط لم يقل ولد يحمل اسمي عندما اموت .. بل ولد يرث النبوة من بعدي

طلب كل هذا مع علمه ان زوجته عاقر !!!!! مع كل ماتقدم عن حاله فزوجته عاقر لاتلد ابداً!!!
سبحان الله العظيم ...كل موانع انجاب الولد موجودة ولم يترك الدعاء والطلب من الله تعالى !!!
لأنه ببساطة يعلم ان الله تعالى قادر على كل شئ .. فلا يترك الدعاء والتوسل اليه ابداً

يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَل لَّهُ مِن قَبْلُ سَمِيّاً{7}

وهنا تأتي المكافأة من الله عز وجل الى رجل ونبي قدر الله تعالى حق قدره وصدق واخلص بدعاءه والتزم الأدب
أتت البشارة بغلام لم يسمى احدٌ بأسمه من قبل .. ليس غلام فحسب !!
ما أكرمك ربِ تسبغ نعمك على عبادك الذين يسارعون في الخيرات !

قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِراً وَقَدْ بَلَغْتُ مِنَ الْكِبَرِ عِتِيّاً{8} قَالَ كَذَلِكَ قَالَ رَبُّكَ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَقَدْ خَلَقْتُكَ مِن قَبْلُ وَلَمْ تَكُ شَيْئاً{9}

وتأتي دهشة النبي وفرحته التي لاتوصف
قال زكريا متعجبًا: ربِّ كيف يكون لي غلام, وكانت امرأتي عاقرًا لا تلد, وأنا قد بلغت النهاية في الكبر ورقة العظم؟
قال المَلَك مجيبًا زكريا عمَّا تعجَّب منه: هكذا الأمر كما تقول مِن كون امرأتك عاقرًا, وبلوغك من الكبر عتيًا, ولكنَّ ربك قال: خَلْقُ

يحيى على هذه الكيفية أمر سهل هيِّن عليَّ, ثم ذكر الله سبحانه لزكريا ما هو أعجب مما سأل عنه فقال: وقد خلقتك أنت من قبل

يحيى, ولم تكُ شيئًا مذكورًا ولا موجودًا.

تذكرة مابعدها من تذكرة لكل عبدٍ حُرم من نعمة الأنجاب وضاقت عليه السُبل ولم يبقِ طبيباً الا زاره وتقنية الا وجربها
بل انها تذكرة لكل عبد حُرم من أية نعمة ...قصة ولادة يحيى عليه السلام خير برهان على ان الخالق قادر على أي شئ وفي أي

وقت فسبحانه ربِ اذا قضى أمراً انما يقول له كن فيكون

ولكن يبقى السؤال ... هل كلنا نتمتع بخصائص دعاء زكريا عليه السلام ؟
هل كلنا نملك الأدب بالدعاء ؟
هل كلنا نملك الأيمان المطلق واليقين بالأجابة عندما ندعو ؟

والأهم هل نحن أهل ٌ للأجابة ؟
هل فكرنا يوماً بطلبنا الذي نطلبه من الله تعالى ..ماالغاية منه ؟
هل نطلب الزوج والزوجة لمجرد ان نجد من نكمل حياتنا معه ؟
أم لأننا نريد ان نؤسس اسرة اسلامية تعبد الله تعالى وتعمر أرضه ؟

هل نطلب الولد لمجرد انه سيحمل اسم أبيه بعد موته ؟ او انه سيقال فلان وفلانة لهم اولاد
أم اننا نطلب الولد الصالح الذي يكون بيده الخير لهذه الأمة

●ღ° ●ღ°°♥ ●ღ°♥ ●ღ°♥♥ ●ღ°♥التوقيع ღ ● ♥°ღ ● ♥°ღ ● ♥°


من أحببت

سألوني من أحببت فقلت: من حملتني تسعة أشهر في أحشائها
واستقبلتني بدموعها وفرحتها وربتني على حساب صحتها
هي التى ستبقى أعظم حب لي


[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت الاسلام1
مشرفه
مشرفه
avatar

ما هو سبب اشتراكك بالمنتدى : الافادة والاستفاد

علم الدوله : مصر
أوسمتى : مشرفة مميزة جديد
مصر
الجنس : انثى
كيف عرفت المنتدى : بالبحث عن المنتدى القديم
احترام قوانين المنتدى :
عدد المساهمات : 2552
نقاطى : 7186
عدد مرات الشكر : 6
دعائى :
مزاجى : مخنوقة
شيخك المفضل : محمد حسان
تاريخ ميلادى : 09/07/1988
تاريخ التسجيل : 21/01/2010
عمرى : 30
بلدى : مصرية وافتخر

مُساهمةموضوع: رد: وهنا دعا زكريا ربه    الإثنين مارس 28, 2011 2:05 am

سبحان ربى العظيم
موضوع مميز يا ايمى بارك الله فيكى يا حبيبتى

●ღ° ●ღ°°♥ ●ღ°♥ ●ღ°♥♥ ●ღ°♥التوقيع ღ ● ♥°ღ ● ♥°ღ ● ♥°














الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moustafahosny.yoo7.com
اللهم نور لنا قلوبنا
مشرفه
مشرفه
avatar


علم الدوله : مصر
أوسمتى :
مصر
الجنس : انثى
كيف عرفت المنتدى : اكتب هنا
احترام قوانين المنتدى :
عدد المساهمات : 872
نقاطى : 4699
عدد مرات الشكر : 1
دعائى :
مزاجى : ازاكر
شيخك المفضل : مصطفى حسنى
تاريخ التسجيل : 01/11/2009
بلدى : مصر
العمل/الترفيه : مهندسة معمارية

مُساهمةموضوع: رد: وهنا دعا زكريا ربه    الإثنين مارس 28, 2011 7:58 am


●ღ° ●ღ°°♥ ●ღ°♥ ●ღ°♥♥ ●ღ°♥التوقيع ღ ● ♥°ღ ● ♥°ღ ● ♥°

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دمـــــــــوع تائبة
المدير العام

المدير  العام
avatar


علم الدوله : فارغ
مصر
الجنس : انثى
كيف عرفت المنتدى : بالصدفة والله وأنا بقلب في النت
احترام قوانين المنتدى :
عدد المساهمات : 1668
نقاطى : 5690
عدد مرات الشكر : 3
دعائى :
مزاجى : انظف البيت
شيخك المفضل : محمود المصرى
تاريخ ميلادى : 01/01/1992
تاريخ التسجيل : 01/02/2010
عمرى : 26
بلدى : مصر ياعم
العمل/الترفيه : طالبة رضي ربـــــــي

مُساهمةموضوع: رد: وهنا دعا زكريا ربه    الثلاثاء مارس 29, 2011 1:10 am

موضوع شيــــــــــــــــــق بمعني الكلمة

جزاك الله خير يا إيمي


●ღ° ●ღ°°♥ ●ღ°♥ ●ღ°♥♥ ●ღ°♥التوقيع ღ ● ♥°ღ ● ♥°ღ ● ♥°

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/profile.php?id=100001006990902
ايمان وحيد
مراقب عام
مراقب عام
avatar

ما هو سبب اشتراكك بالمنتدى : لأفيد واستفيد

علم الدوله : مصر
أوسمتى : رسام المنتدى
مصر
الجنس : انثى
كيف عرفت المنتدى : من صديقتي
احترام قوانين المنتدى :
عدد المساهمات : 3860
نقاطى : 9696
عدد مرات الشكر : 14
دعائى :
مزاجى :
شيخك المفضل : عمرو خالد
تاريخ ميلادى : 01/05/1982
تاريخ التسجيل : 22/10/2009
عمرى : 36
بلدى : الاسكندرية - مصر
العمل/الترفيه : الاهتمام بالانشطة الاجتماعية

مُساهمةموضوع: رد: وهنا دعا زكريا ربه    الأربعاء مارس 30, 2011 12:17 am

@بنت الاسلام1 كتب:
سبحان ربى العظيم
موضوع مميز يا ايمى بارك الله فيكى يا حبيبتى

ويبارك فيكِ يا غالية

●ღ° ●ღ°°♥ ●ღ°♥ ●ღ°♥♥ ●ღ°♥التوقيع ღ ● ♥°ღ ● ♥°ღ ● ♥°


من أحببت

سألوني من أحببت فقلت: من حملتني تسعة أشهر في أحشائها
واستقبلتني بدموعها وفرحتها وربتني على حساب صحتها
هي التى ستبقى أعظم حب لي


[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان وحيد
مراقب عام
مراقب عام
avatar

ما هو سبب اشتراكك بالمنتدى : لأفيد واستفيد

علم الدوله : مصر
أوسمتى : رسام المنتدى
مصر
الجنس : انثى
كيف عرفت المنتدى : من صديقتي
احترام قوانين المنتدى :
عدد المساهمات : 3860
نقاطى : 9696
عدد مرات الشكر : 14
دعائى :
مزاجى :
شيخك المفضل : عمرو خالد
تاريخ ميلادى : 01/05/1982
تاريخ التسجيل : 22/10/2009
عمرى : 36
بلدى : الاسكندرية - مصر
العمل/الترفيه : الاهتمام بالانشطة الاجتماعية

مُساهمةموضوع: رد: وهنا دعا زكريا ربه    الأربعاء مارس 30, 2011 12:18 am


●ღ° ●ღ°°♥ ●ღ°♥ ●ღ°♥♥ ●ღ°♥التوقيع ღ ● ♥°ღ ● ♥°ღ ● ♥°


من أحببت

سألوني من أحببت فقلت: من حملتني تسعة أشهر في أحشائها
واستقبلتني بدموعها وفرحتها وربتني على حساب صحتها
هي التى ستبقى أعظم حب لي


[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمان وحيد
مراقب عام
مراقب عام
avatar

ما هو سبب اشتراكك بالمنتدى : لأفيد واستفيد

علم الدوله : مصر
أوسمتى : رسام المنتدى
مصر
الجنس : انثى
كيف عرفت المنتدى : من صديقتي
احترام قوانين المنتدى :
عدد المساهمات : 3860
نقاطى : 9696
عدد مرات الشكر : 14
دعائى :
مزاجى :
شيخك المفضل : عمرو خالد
تاريخ ميلادى : 01/05/1982
تاريخ التسجيل : 22/10/2009
عمرى : 36
بلدى : الاسكندرية - مصر
العمل/الترفيه : الاهتمام بالانشطة الاجتماعية

مُساهمةموضوع: رد: وهنا دعا زكريا ربه    الأربعاء مارس 30, 2011 12:20 am

@دمـــــــــوع تائبة كتب:
موضوع شيــــــــــــــــــق بمعني الكلمة

جزاك الله خير يا إيمي


ربي يحفظك ويبارك فيكِومش يحرمني من زيارتك ابدا

●ღ° ●ღ°°♥ ●ღ°♥ ●ღ°♥♥ ●ღ°♥التوقيع ღ ● ♥°ღ ● ♥°ღ ● ♥°


من أحببت

سألوني من أحببت فقلت: من حملتني تسعة أشهر في أحشائها
واستقبلتني بدموعها وفرحتها وربتني على حساب صحتها
هي التى ستبقى أعظم حب لي


[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الهدى هدى محمد عليه ا
عضو فعال
عضو فعال
avatar

ما هو سبب اشتراكك بالمنتدى : لكي أفيد ولكي أستفيد مما يقدمه الأعضاء

علم الدوله : فلسطين
فلسطينى
الجنس : انثى
كيف عرفت المنتدى : عن طريق اصحابي
احترام قوانين المنتدى :
عدد المساهمات : 149
نقاطى : 3013
عدد مرات الشكر : 0
دعائى :
مزاجى :
شيخك المفضل : مصطفى حسنى
تاريخ ميلادى : 02/01/1993
تاريخ التسجيل : 01/10/2011
عمرى : 25
بلدى : غزة-دير البلح

مُساهمةموضوع: رد: وهنا دعا زكريا ربه    السبت يوليو 14, 2012 2:23 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
najwa nour
عضو محترف
عضو محترف
avatar

ما هو سبب اشتراكك بالمنتدى : للتعلم اكثر و وضع بصمة في الحياة

علم الدوله : الجزائر
الجزائر
الجنس : انثى
كيف عرفت المنتدى : google
احترام قوانين المنتدى :
عدد المساهمات : 1218
نقاطى : 4859
عدد مرات الشكر : 0
دعائى :
مزاجى : عادى
شيخك المفضل : مصطفى حسنى
تاريخ ميلادى : 29/12/1982
تاريخ التسجيل : 09/03/2012
عمرى : 35
بلدى : الجزائر

مُساهمةموضوع: رد: وهنا دعا زكريا ربه    الخميس أغسطس 22, 2013 2:56 am

 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وهنا دعا زكريا ربه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
محبى مصطفى حسنى :: عبادة :: القرآن الكريم-
انتقل الى: